الرئيسية » عربي ودولي » بعد خطوات جدلية.. رسوم الوافدين تدخل حيز التنفيذ بالسعودية

بعد خطوات جدلية.. رسوم الوافدين تدخل حيز التنفيذ بالسعودية

دخل قرار تطبيق زيادة الرسوم المفروضة على المقيمين والزائرين في السعودية، حيز التنفيذ، السبت الماضي، بعد أن أثار جدلاً كبيراً بين أروقة المؤسسات الحكومية التي تعتبره خطوة نحو تحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات في الميزانية بحلول 2020، في حين طالب ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بإلغائه.

وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، تفاصيل برنامج “المقابل المالي”، وقررت البدء بتطبيقه في النصف الثاني من عام 2017، والذي يتم بموجبه فرض رسوم على العمالة الوافدة الزائدة على نظيرتها السعودية في الشركات.

وبحسب مشروع القانون، يتم تطبيق رسوم شهرية على المرافقين والمرافقات فقط في عام 2017، للعمالة الوافدة في المملكة بواقع 100 ريال عن كل مرافق، والتي تستهدف توفير مليار ريال بنهاية العام.

وتشمل الرسوم الجديدة، التابعين؛ وهم الزوجة والبنات والأبناء الذكور دون سن 18 سنة، وتشمل كذلك المرافقين؛ وهم الأبناء الذكور فوق سن 18 سنة، والزوجة الثانية والثالثة والرابعة؛ والأب والأم؛ وأبو الزوجة وأم الزوجة؛ والعمالة المنزلية والسائقون، وكل من على الكفالة بشكل مباشر.

أما في عام 2018، فسيتم تطبيق رسوم على الأعداد الفائضة عن أعداد العمالة السعودية في كل قطاع، بواقع 400 ريال شهرياً عن كل عامل وافد، في حين ستدفع العمالة الأقل من أعداد العمالة السعودية 300 ريال شهرياً، وسيدفع كل مرافق 200 ريال شهرياً؛ إذ من المتوقع أن يتم تحصيل 24 مليار ريال في 2018، من برنامج المقابل المالي للعمالة الوافدة، بحسب صحيفة “عكاظ” السعودية.

وبحلول عام 2019، ستتم زيادة المقابل المالي للعمالة الوافدة في القطاعات ذات الأعداد الأعلى من السعوديين إلى 600 ريال شهرياً، وفي القطاعات ذات الأعداد الأقل من السعوديين إلى 500 ريال شهرياً، على أن يرتفع مقابل كل مرافق إلى 300 ريال شهرياً، ومن المتوقع تحصيل 44 مليار ريال.

عن شوقي صلاح

شوقي صلاح رئيس تحرير موقع هوى الشرق إيميل: zshwqy590@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*